الأطفال عرضة للإصابة بالزهايمر
أرشيفية

هناك بعض الدراسات الطبية الحديثة أثبتت بأن الأطفال الذي لا تقل أعمارهم عن 3 سنوات معرضين للإصابة بمرض الزهايمر، حيث أن بعض الباحثين قد توصلوا إلى أن الجين المسؤول عن هذا المرض يستطيع أن ينمو في دماغ الأطفال، مما يؤدي الى تقليص الدماغ و تقليل معرفة الطفل.

و بعض الدراسات أكدت أيضا أن مرض الزهايمر لا يهدد الكبار فقط، بل إنه من الممكن أن يأتي للأطفال، ويؤدي إلى تبطيء معرفتهم و تقليل المستوى الدراسي لديهم.

وعلى حسب الأبحاث والدراسات المستمرة، أوضحت أن الأطفال الذين يحملون الجين “APOEE4” هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، وحيث أنهم يواجهون صعوبة في الدراسة بالنسبة لغيرهم من الأطفال، و هذا الأمر يؤثر على مدى انتباههم و درجة تفاعلهم .

وكما قال الباحثون أيضا، المناطق المصابة بالزهايمر تقل مساحتها بنسبة 22% مقارنة مع الأدمغة السليمة من هذا  المرض .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.