ضريبة جديدة على عقد الزواج والطلاق لسد عجز الموازنة
ضريبة على عقد الزواج والطلاق

أثار مشروع قانون تقدم به النائب البرلماني بدير عبد العزيز غضب الكثير من النواب وكذلك المصريين، حيث أراد النائب المذكور تحميل المواطن أعباء مالية جديدة وذلك لسد عجز الموازنة حسب قوله.

واقترح النائب فرض ضرائب على كل عقد زواج وطلاق ويقوم الأذون بدفع هذه الضريبة، والتي سيقوم المواطن بدفعها، وأضاف عبد العزيز أن عدد المأذونين على مستوى الجمهورية يبلغ ما يقرب من 7500 مأذون، وفى القاهرة الكبرى حوالى 140 مأذونًا، وإذا جمعنا خمس جنيهات على كل قسيمة يعني 75 جنيهًا من كل مأذون مقابل كل دفتر، يعنى 5 ملايين و600 ألف جنيه، بالإضافة إلى أن البعض منهم يحررون أكثر من 3 و4 دفاتر في الأسبوع الواحد.

ورفض الكثير من النواب هذا المقترح لأنه سيمس شريحة كبيرة من المواطنين، ويحملهم أعباء أخرى بجوار التي يعانون منها.

برلماني

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.