السلطات الفرنسية تطلب من المواطنين الإحتماء بعد إكتشاف وجود أسلحة و ذخائر داخل السيارة المعتدية
برج ايفل في فرنسا

صرحت السلطات الفرنسية أن الشاحنة التي قامت بدهس تجمع من المواطنين في مدينة نيس بجنوب فرنسا كانت تحمل في داخلها أسلحة و قنابل من أنواع مختلفة، وأوضحت قناة العربية في خبر أذيع كخبر عاجل أن المواطنين كانوا مجتمعين لمشاهدة ألعاب نارية كان من المقرر إطلاقها في إطار الاحتفال بالعيد الوطني و الذي تقام مراسيمه على غرار ذلك كل عام.

و أدى ذلك الحادث الذي قامت السلطات المحلية بتصنيفه ضمن حوادث الاعتداء المقصودة إلى إصابة العديد و سقوط عدد كبير من الجرحى، و قامت السلطات الفرنسية بدعوة المواطنين للإحتماء و توخي الحذر منعاً لوقوع حوادث أخرى مشابهة، كما اتخذت إجراءات أخرى كفرض طوق أمني في الأماكن السياحية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.