“محمد نور” المتحدث السابق لحزب “النور” يصف بيان الحزب الصادر بشأن لقاء بكار مع ليفني “بالمشبوه”
محمد نور

قام “محمد نور” المتحدث السابق لحزب النور، بمهاجمة البيان الصادر من الحزب بشأن ما حدث من نادر بكار القيادي بحزب النور، ولقاءه مع ليفني وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، متهماً هذا البيان “بالمشبوه”.

حيث قال “نور” في كلمة له خلال مواقع التواصل الاجتماعي:

“أن هذا البيان المليء بالتعريض يثبت الواقعة ولا ينفيها، ولا حول ولا قوة إلا بالله”

وأضاف قائلاً:

“إن هذا البيان المشبوه يثبت ويؤكد الخيانة، الذي لا يغفل عنها أحد حتى السذج والمغفلين”.

وأوضح “نور” الذي قام بتأسيس حزب الوطن بعد انفصاله عن حزب النور السلفي.

“أن هذه المرأة القاتلة الداعمة للإرهاب والمجرمين، أنها لم تأتي إلا بصفتها وزيرة سابقة للخارجية الإسرائيلية، ويشاع عنها أيضاً أنها كانت تعمل لدي المخابرات الإسرائيلية”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.