معاريف تكشف عن مؤامرة إسرائيلية للسيطرة على مياه النيل.وخبراء..شعار إسرائيل من النيل إلى الفرات أصبح أقرب إلى الواقع بطريقة مبتكرة
نهر النيل

يعتبر نهر النيل هو شريان الحياة لمصر، وهو هبة الله عز وجل للمصريين، حيث يعتمد الشعب المصري على مياه نهر النيل في جميع أغراض الحياه، من شرب واستخدامات منزلية وفي الري والصناعة وغيرها، ولذلك فإن أي مساس بهذا النهر العظيم يعتبر مساس بحياة المصريين جميعا.

وفي تقرير لها أشارت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، إلى أن تكلفة مشروع سد النهضة الذي تقوم أثيوبيا ببنائه تصل إلى 7 مليار دولار، ويفترض أن يوفر 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء، ولكن في نفس الوقت يعتبر المصريين بناء هذا السد كارثة كبيرة حيث يساعد على جفاف النيل.

كما أشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى وجود علاقة بين بناء سد النهضة الإثيوبي على مجرى نهر النيل، بهذا الحجم الكبير وهذه التكلفة العالية، والذي سيؤدي إلى تباطؤ تدفق المياه لمصر، وتضرر قطاع المياه الذي يعتمد بصورة أساسية على النيل، وبين زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو” ودعمه لإثيوبيا الأمر الذي جعل الخبراء المصريين يقولون بأنه ليس هناك شك في أن شعار “إسرائيل من النيل إلى الفرات” أصبح أقرب إلى الواقع بطريقة مبتكرة، خاصة وأن المصريين يرون أن إسرائيل تسعي إلى سرقة مياه نهر النيل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.