أول تعليق من حمدين صباحي على زيارة شكري للكيان الصهيوني ويصفها بالذليلة والمهينة
حمدين صباحي

أدان حمدين صباحي زيارة وزير الخارجية سامح شكري لرئيس الوزراء الصهيوني بالأمس، وقال أن هذه الزيارة مؤشر خطر على مصر وأمنها وعلى الأمة العربية بأكمها، ومن بينها القضية الفلسطينية.

وقال صباحي في تغريدة له على صفحته الشخصية، “إدانة الزيارة المهينة التي أداها وزير الخارجية لدولة الاحتلال الصهيوني ليست مجرد إثبات مكرر لموقفنا المبدئي ضد التطبيع، بل أيضا تحذير من هبوط أداء السلطة في مصر من التسوية غير العادلة إلى التصفية غير الأخلاقية للقضية الفلسطينية. ومن السلام البارد المنفرد إلى السلام الدافئ وتوسيع كامب ديفيد ومن صلح الضرورة إلى التحالف مع العدو وكلها مؤشرات خطر على مصر وأمنها ومصالحها وعلى أمتنا العربية وقضاياها الأساسية وفى قلبها القضية الفلسطينية”.

وأضاف صباحي قائلاً، “لا أمل فى هذا النظام الرسمي العربي ، بكل سلطاته وحكامه ،الذي يتواطأ على الأمة ويطمس صراعها الحقيقي مع العدو الصهيوني ورعاته بينما يستثير صراعا مفتعلا باسم المذاهب والطوائف يفتت الأمة ويبدد قواها خدمة للعدو، الأمل في وعي قومي وطني يواصل المقاومة الشعبية النبيلة بكل صورها ضد العدو الصهيوني وضد حكام وسياسات التطبيع المرفوض معه والهرولة المهينة إليه والتحالف الذليل معه”.

صباحي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.