تقرير في منتهى الخطورة يكشف عن إستخدام المصريين كفئران تجارب في المستشفيات الحكومية
كارثة دوائية في مصر

يتعرض الشعب المصري على مدار عشرات السنين لكوارث صحية عديدة تكاد تعصف بحياته، بدأت بالأسمدة والمبيدات المسرطنة، ومرورا بإنتشار العديد من الأمراض والأوبئة نتيجة الإهمال الطبي، واليوم وفي حلقة جديدة من هذه الكوارث نشر اليوم المركز المصري للحق في الدواء ونقلت عنه العديد من الصحف بياناً في منتهى الخطورة، يؤكد فيه تعرض عدد من المرضى المصريين في المستشفيات الحكومية لتجارب دوائية لأدوية غير مسجلة في الهيئات الدولية الموثقة والمعتمدة.

وقد حدد البيان الشركتين المتورطتين في هذه التجارب، وهما روش هوفمان للأدويه السويسرية وشركة نوفارتس العالمية للأدوية، وذلك وفقا لتقرير أصدرته مؤسسة برن السويسرية المعنية بحماية حقوق المستهلكين للأدوية على مستوى العالم، وطالب المركز المصري بضرورة فتح باب تحقيق عاجل للمسئولين عن هذه الكارثة التي جعلت من المصريين فئران تجارب.

كما أبرزت مؤسسة برن السويسرية أن هناك عدة ممارسات غير أخلاقية ولا قانونية، تمارسها شركات أدوية عالمية في دول إفريقيا وعدد من الدول العربية منهم مصر مستغلة حالة الفقر التي تعيشها هذه البلاد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.