قرار جمهوري جديد من السيسي بشأن سيناء يطرح تساؤلات عديدة
قرار جمهوري من السيسي

في ظل التصريحات المتوالية من قيادات الجيش في مصر والمسئولين في الحكومة المصرية، عن مدى السيطرة الكبيرة لمصر على الأحداث في سيناء، وكذلك القضاء على الإرهاب هناك وقطع دابر الإرهابيين، أصدر السيسي اليوم قراراً جمهورياً 319 لسنة 2016، بمد حالة الطوارىء وحظر التجوال في عدد كبير من مناطق سيناء، ألا وهي منطقة الشرق من تل رفح المارة بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غرباً من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالاً من غرب العريش ماراً بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية فى رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

وجاء فرض حالة الطوارىء وحظر التجوال لمدة ثلاثة أشهر، حيث يبدأ حظر التجوال من الساعة السابعة مساءاً وحتى السادسة صباحاً، في الأماكن المذكورة في القرار، كما شمل القرار تفويض كامل للجيش والشرطة في هذه الأماكن لإتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المنشآت المصرية، وصد أي محاولات لتخريبها أو العبث بها.

هذا وقد طرح هذا القرار عدة تساؤلات عن مدى تلك السيطرة التي أعلنها المسئولين أكثر من مرة على منطقة سيناء من جهة، ومن ناحية أخرى على مدى تفحل الإرهاب وإنتشار العمليات الإرهابية في سيناء، بما لا يتفق مع تصريحات المسئولين عن مدى السيطرة المفروضة هناك ومع تلك القرارات الجمهورية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.