الدولار يواصل الإطاحة بالجنيه المصري بالسوق السوداء.. وسعر جديد غير مسبوق يقترب من الـ12 جنيه
الدولار

سجل سعر الدولار ارتفاعاً بالسوق السوداء، لتقفز أسعار الدولار إلى 11.50 جنيه للشراء و11.60 جنيه للبيع، بزيادة قدرها 8 قروش في سعر الشراء و25 قرشا في سعر البيع، وذلك بعد الشائعات التي أطلقها المضاربون حول مستقبل سعر الجنيه أمام الدولار خلال الأيام القليلة القادمة.

وكانت التصريحات الأخيرة لمحافظ البنك المركزي، والتي استغلها المضاربون في ترويج الشائعات، سبباً في القفزة المفاجئة، لسعر الدولار، بعد زيادة الطلب، بشكل كبير على شراء العملة الصعبة، وخاصةً بعد انتهاء إجازة عيد الفطر، مما أدى إلى صعود الدولار بشكل مخيف.

ومن ناحية أخرى، اشتكي الكثير من المستوردين خلال التعاملات من النقص الحاد من كميات المعروض، وعدم مقدرتهم على توفير احتياجاتهم الاستيرادية من العملة الصعبة، مقابل زيادة كبيرة من الطلب عليه، وهو الأمر الذي يرجح توقعات مواصلة ارتفاعه.

ويتوقع خبراء اقتصاديين من مواصلة سعر الدولار من ارتفاعه وانهيار الجنيه المصري أمامه خلال المرحلة القادمة، في ظل النقص الحاد في كميات المعروض من العملة الصعبة، مقابل زيادة الطلب عليه، خاصةً من قبل المستوردين.

يأتي هذا في الوقت، الذي صرح فيه، محافظ البنك المركزي المصري، المهندس “طارق عامر”، لعدد من الصحف، بأنه سيتم خفض سعر صرف الجنيه، مؤكداً، بأن الحفاظ على سعر غير حقيقي للجنيه كان خطأ، وأنه مستعد لأخذ القرارات الصحيحة وتحمل نتائجها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.