إدارة المصايف بالإسكندرية تفجر مفاجأة عن لغز حوادث الغرق بشاطئ النخيل وأسباب الغرق!
حالات غرق بشاطئ النخيل

قال اللواء أحمد حجازي رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بمدينة الإسكندرية، بأنه خلال زيارته لشاطئ النخيل من أجل كشف أسباب حوادث الغرق التي حدثت مؤخراً، تبين أن معظم الأشخاص الذين تعرضوا للغرق ذهبوا الشاطئ قبل مواعيد العمل المدونة رسمياً.

وأضاف “حجازي” بأن تعليمات الأمن والسلامة لتجنب حوادث الغرق تنص على أن  مواعيد العمل الرسمية تبدأ من وقت شروق الشمس وحتى غروبها، إلا أن معظم الغرقى نزلوا بعد صلاة الفجر مباشرةً، ولذك من المتوقع غرق العديد من الأشخاص، إذا أن المياه تتكون مظلمة ولا يوجد عمال إنفاد في وقت الفجر.

وفي سياق متصل، طالب أحمد حجازي أساتذة كلية الهندسة وإدارة حماية الشواطئ، بضرورة الموافقة على  المستندات التي تم تقديمها للتأكد من سلامة حواجز المياه بشاطئ النخيل، مشدداً على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة حال ثبوت تأثيرها بشكل سلبي على التيارات المائية.

وتم التنبيه على المواطنين بضرورة اتباع مواعيد العمل الرسمية من اجل تجنب حوادث الغرق قدر المستطاع خصوصاً بعد حالات الغرق بشاطئ النخيل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.