حمزاوي يخرج عن صمته ويصف ما حدث في 3 يوليو بالانقلاب العسكري وفض رابعة بالمذبحة
عمرو حمزاوي

لأول مرة خرج أستاذ العلوم السياسية عمرو حمزاوي عن صمته، واصفاً ما حدث في الثالث من يوليو من عزل مرسي بالقوة على أنه انقلاب عسكري، وأن ما حدث في رابعة العدوية مذبحة لم تشهدها مصر من قبل وسكت عليها الكثير من قيادات التيار الليبرالي.

وأضاف حمزاوي في لقاء له على تليفزيون العربي، أن مطالبنا في الثلاثين من يونيو كانت عبارة عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة وليس إنهاء الحياة الديمقراطية، أو عزل رئيس منتحب بقوة السلاح.

كما أشار حمزاوي إلى أنه ضد تدخل الجيش في الحياه السياسية، وأن ما حدث في 3-7-2013 وأد وعصف بالحياة الديمقراطية، مؤكداً على وجود حالة من الصمت وازدواجية من المعايير من جانب بعض النخب الليبرالية واليسارية.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. و ٢٥ يناير ٢٠١١ ايه رز بلبن ….نكسة يناير ٢٠١١ اول انقلاب مدعوم داخليآ وخارجيآ …..النخبة الفاشلة هى السبب لانها انقلبت مع الإخوان والناصريين وبعض قادة الجيش على الرئيس الشرعى للبلاد محمد حسنى مبارك …..

  2. و انت لسه شوفت حاجة يا حمزاوي عشان تقول الكلام ده … لسه السنتين الجايين 2017 2018 فيهم يا ما …دول حمادة تاني خالص, و بكره تشوفوا مسر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.