أم تعذب رضيعها حتى الموت، ويساعدها عشيقها في تعذيبه
أم تعذب رضيعها بمساعدة عشيقها

ورد بلاغ لنيابة شرق القاهرة الكلية، والتي يرأسها المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول، ونص البلاغ على تواجد جثة طفل يبلغ من العمر عامان ونصف، ويدعى محمود أحمد بمستشفى السلام.

وعلى الفور إنتقل فريق من الطب الشرعي وأعضاء من المباحث، وذلك لمعرفة وتحديد سبب الوفاة، وتبين بعد الفحص بتعرض الطفل للتعذيب المبرح من إطفاء سجائر بجسده، وإزالة أظافره بالكامل، وأنواع تعذيب أخرى بمختلف أجزاء الجسم.

وتبين من التحريات قيام أم الطفل وتدعى (عفاف م) بتعذيب إبنها هى وعشيقها (مسجل خطر)، وذلك بعد حبس زوجها في بعض القضايا.

وأشارت التحريات بأن العشيق كان يشعر بالضيق من بكاء الطفل، فقام هو وأمه بتعذيبه أكثر من مرة، وعندما فقد الوعي أسرعت الأم للمستشفى ولكن كان الطفل قد فارق الحياة.

وأمرت النيابة بسرعة ضبط العشيق، وحبس والدة الطفل وتحويل الطفل للطب الشرعي، وإصدار تصريح الدفن لسرعة دفن الرضيع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.