6 أبريل تتخطى الخطوط الحمراء وتصف السيسي بأنه جاسوس وبأوصاف أخرى وذلك بعد زيارة شكري لتل أبيب
سامح شكري ونتينياهو

تخطت حركة شباب 6 أبريل جميع الخطوط الحمراء بعد زيارة سامح شكري الرسمية لتل أبيب في سابقة خطيرة وتعد الأولى من نوعها منذ عشر سنوات، ووصفت الحركة السيسي بأنه جاسوس وخائن وعميل، على حد قولهم.

وقالت الحركة في تغريدة لها على صفحتها ” حاكمنا جاسوس وخاين وعميل، أيه يا سامح مش هترمي ميكروفون الصهاينة”، وفي تغريدة أخرى كتبت الحركة هاشتاج “#عسكر_خونة” ونشرت صورة محمد أنور السادات، وفي تغريدة ثالثة قالت الحركة “علموا أولادكم أن الصهاينة هم العدو الأزلي”.

1 3

وعلق أحد الشباب على هذه التغريدة قائلاً ” يا جماعة الخير السيسي واللي معاه مش فشله ولا اغبيا دول ناس ذكية جدا وعلى درجه كبيرة من النجاح السيسي راجل نجاح جدا في المهمة اللي جاي فيها واللي هي تدمير وتخريب الدولة قدر المستطاع ومحاربة كل شئ إسلامي والقضاء علية علشان لو جه للحكم أشخاص شرفاء تكون مهمة القيام والنهوض بالدولة صعبة أو تكاد تكون مستحيلة السيسي فااااجر السيسي أتاتورك مصر“.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.