لأول مرة منذ 9 سنوات: وزير الخارجية المصري في تل أبيب لتحقيق السلام والأمن لإسرائيل وحلم الدولة الفلسطينية
السيسي ونتنياهو

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ ما يقرب من عشر سنوات، يصل اليوم وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى تل أبيب، ويبدو أن هذه الزيارة هي بداية للتطبيع العلني بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها اليوم “أن شكري سيتوجه اليوم إلى إسرائيل في زيارة هامة تستهدف توجيه دفعة لعملية السلام الفلسطينية-الإسرائيلية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الملفات المتعلقة بالجوانب السياسية في العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية”.

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية “أن زيارة شكري إلى إسرائيل تأتى في توقيت هام، بعد الدعوة التي أطلقها عبد الفتاح السيسي للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأهمية التوصل إلى حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية، يحقق حلم إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة، والسلام والأمن لإسرائيل، وعقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية إلى رام الله يوم 29 يونيو الماضي”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.