حدثت مشادات بين الجهاز الفني للنادي المصري، ولاعبي نادي غزل المحلة، عقب انتهاء مباراة الفريقين اليوم بالدوري الممتاز، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، ليفقد المصري على إثرها المركز الثالث لصالح نادي سموحة.

وأثناء هذه المشادات قام “حسام حسن” نجم منتخب مصر السابق، والمدير الفني للنادي المصري، بالركض وراء أحد المصورين، حتى سقط على الأرض، فقام بالاعتداء عليه، وأخذ منه الكاميرا التي كان يصور بها المشادات بين الجهاز الفني للنادي المصري ولاعبي نادي غزل المحلة، والتي عجزت قوات أمن الإسماعيلية المكلفة بتأمين المباراة على السيطرة عليها في أرض الملعب، ثم قام بكسرها.

وبهذه النتيجة التي انتهت عليها المباراة 2/2، فقد تساوي نادي سموحة مع المصري في عدد النقاط، إلا أن المواجهات المباشرة كانت لصالح نادي سموحة، الذي حصل على المركز الثالث، والمؤهل للعب ببطولة الكونفدرالية الأفريقية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.