ماذا كتبت سيدة أميركية عن المسلمين في تغريدتها لتصل إلي 40000 مشاركة وتجعل الصحافة تكتب عنها ؟
تغريدة

لم تتخيل السيدة Xeni Jardin التي تسكن أحد أحياء مدينة لوس أنجلوس ، أن تغرديتها عن المسلمين سوف تصل إلي هذا العدد من التفاعل على مستوى العالم ، بل ستجعلها تتعرف على المسلمين أكثر وترى الوجه الأخر للمسلمين غير التي تصدره لهم الصحافة ووسائل الإعلام في بلادها على أن جميع المسلمين أفراد محتملين في تنظيم داعش :

تغريدة

ماذا كتبت هذه السيدة الأمريكية عن المسلمين ؟

تقول السيدة  Xeni Jardin أنها معتاده أن تكتب أفكارها وما يجول بخاطرها على مواقع التواصل ، وبسبب الأخبار المتكررة عن داعش في وسائل الإعلام المحلية لديها، كانت دائما مشغولة بهم ، فكتبت في هذا اليوم تغريده على موقع تويتر بخصوص داعش حيث قالت :

الترجمة : داعش تفجر المسلمين في البلاد الإسلامية خلال الأيام المباركة لشهر رمضان فكيف لداعش أن يكونوا مسلمين ، بالتأكيد لا هم مرضى نفسيون ليس أكثر.

كتبت السيدة هذه التغريده يوم الجمعة ، وعندما استيقظت يوم السبت وجدت أن تعريدتها وصلت إلي عدد كبير من الأشخاص وقام بإعادة نشرها اكثر من 50 ألف شخص ، وعلق عليها عدد كبير من العرب المسلمين ، الذين شكروها على موقفها الإنساني ، وتقول إنها تعرفت على المسلمين لأول مره فهم يجلسون على تويتر مثلها يضحكون يغضبون يتعاطفون ، فهم في النهاية بشر وليس لهم ذنب فيما تفعله داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية باسم الإسلام !

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.