الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي يسجل مفاجأة بعد سداد أكثر من مليار دولار لقطر ونادي باريس
البنك المركزي المصري

بالرغم من سداد مصر لأكثر من مليار دولار لقطر ونادي باريس إلا أن الاحتياطي النقدي الأجنبي سجل مفاجأة وواصل ارتفاعه للشهر التاسع على التوالي، حيث أعلن البنك المركزي برئاسة طارق عامر عن وصول الاحتياطي نهاية يونيو الماضي إلى 17.546 مليار دولار، مقابل 17.521 مليار دولار،  نهاية الشهر الذي سبقه، وذلك بارتفاع قدره 25 مليون دولار.

وقال طارق عامر لـلشروق: “حصلنا على أموال مختلفة طوال الأعوام الماضية بقيمة 22 مليار دولار، وكان الاحتياطي ينخفض، ومنذ أكتوبر 2015، لم نتلقَ أية ودائع أو أموال، سواء من البنك الدولي أو المؤسسات المالية الدولية أو المؤسسات الإنمائية، أو الدول العربية، بخلاف 500 مليون دولار فقط تمثل الشريحة الأولى من قرض بنك التنمية الأفريقي لمصر والاحتياطي يرتفع، مع توافر سلعي في حدود المألوف”.

كما أضاف عامر قائلاً “الاحتياطي الأجنبي لمصر واجه ضغوطا كبيرة طوال الفترة الماضية حيث تم الاعتماد عليه لسداد مدفوعات خارجية بنحو 18 مليار دولار من نهاية نوفمبر وحتى منتصف مايو الماضيين”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.