المعتدي عليه في واقعة تجريده بقميص نوم بالفيوم يكشف الأسباب الحقيقة التي جعلت أهل زوجته يهينوه بهذا الشكل!
أرشيفية

في واقعة هزت الشارع المصري والرأي العام بأكمله، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديو مخلة لرجل تم تجريده من ملابسه أمام الناس بقرية المختلطة بمركز يوسف الصديق بالفيوم، وأثارت تلك الواقعة جدلاً كبيراً على موقع التواصل “فيس بوك”.

ونفى الضحية الذي اعتدى عليه أهل زوجته، نشر صورا غير محتشمة لزوجته بدون ملابس على المواقع الاجتماعية، مضيفاً أن الاتهامات الموجهة إليه غير صحيحة تماماً، وأنه رجل شريف فلماذا يفعل ذلك بزوجته وأم أبنائه، بينما كان السبب الرئيسي في ذلك هو أنه تشاجر مع والد زوجته لكي يعيدها إليه، مما اعتدى عليه بهذا الشكل المهين وسط أهل القرية.

وقال مصدر أمني في تصريحات خاصة لأحد المصادر الصحفية، بأن أهالي القرية قاموا بالانتقام من الزوج الذي يدعى
“ع – ل” موظف بوزارة البيئة، عن طريق إجباره على ارتداء “قميص نوم” خاص بزوجه، وطافوا به القرية، مرددين عبارة:

“تعالوا صوروه تعالوا صوروه.. اتفرجوا يا ناس صوروا لابس مره صوروا وطلعوه على النت”، فيما ردد الزوج عبارة: “فوضت أمرى ليك يا رب”.

وأضاف المصدر بأنه تم ضبط جميع الأطراف المتسببة في تلك الواقعة لحين اتخاذ إجراء رسمي معهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.