أزمة جديدة في البرلمان على خلفية الفيديو الجنسي واتهامات لبعض النواب بتصفية حسابات مع شرشر
أزمة الفيديو الجنسي

يواجه مجلس الشعب أزمة جديدة، على خلفية الفيديو الجنسي الذي نشره النائب أسامة شرشر على الجروب الخاص بمجلس النواب ليومين متتاليين، واتهامات متبادلة بين النواب.

حيث تقدم شرشر صاحب الفيديو الجنسي بطلب لعبد العال رئيس البرلمان، يطالبه فيه بإحالة النائبين أسامة هيكل ومصطفى بكري للجنة القيم، بعد جمعهما توقيعات من أعضاء البرلمان ضد شرشر، والذي وصف هذا الأمر بأنه تصفية حسابات ومخالف للائحة البرلمان.

وأضاف شرشر أن سبب جمع بكري وهيكل توقيعات ضده لأنه رفض قانون المجلس الأعلى للصحافة الذي تقدم به النائبان، وتابع شرشر قائلاً “أن تلك المواقف المفتعلة والمحاولات زادت من ثقة الجمهور فيا وجعل الرأي العام وأبناء دائرتي أكثر تضامنًا معى وحبًا مختتمًا تصريحه “رب ضارة نافعة”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.