مصدر أمني.. يكشف عن العناصر المتسببة في فتنة ” كوم اللوفي” بالمنيا
المنيا

أكد مصدر رفيع المستوى بمديرية أمن المنيا، أن السبب الرئيسي وراء احداث العنف التي شهدتها قرية “قوم اللوفي” التابعة لمحافظة المنيا اليوم الخميس 30 يونيو 2016، حسب تحريات الأجهزة الأمنية، هو قيام عناصر سلفية بتحريض أهالي القرية لحرق منزل قبطي بالقرية.

وأشار المصدر أن مديرية أمن المنيا، تلقت اليوم إخطاراً من العميد محمد أبو الليل مأمور قسم المركز بتلقيه بلاغ من أهالي القرية يفيد بتجمع عدد من مسلمي القرية، أمام منزل المواطن ” أيوب خلف” مسيحي الديانة، بعد تردد إشاعات تفيد أن هذا المبنى كنيسة وليس منزل هذا المواطن.

وأضاف المصدر بأن الأهالي قاموا بإشعال النيران في الشدة الخشبية لهذا المنزل، و هو ما أدى الى امتداد النيران لبعض المنازل المجاورة، دون وقوع إصابات، وعندما انتقلت قوات الأمن الى القرية قام عدد من المتجمعون بقذف السيارات بالطوب،  مما أدي الى كسر الزجاج الأمامي للسيارتين من الشرطة التابعة للمركز، وتم السيطرة على الحريق من قبل قوات الحماية المدنية، وقام الأهالي المتجمعون بالهروب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.