مفاجأة.. شيخ الأزهر طالب قيادات الأزهر بعدم الذهاب لاحتفال الأوقاف بليلة القدر بحضور “السيسي”.. لهذا السبب!
شيخ الجامع الأزهر

كشف الاحتفال الأخير، الذي نظمته وزارة الأوقاف المصرية بليلة القدر بحضور رئيس الجمهورية “عبدالفتاح السيسي”، ظهور أزمة غير متوقعة، بطلها شيخ الأزهر الشريف “أحمد الطيب”، بمنعه حضور أى من قيادات المشيخة، احتفال الوزارة بليلة القدر الذى عقد بالأمس، بخلاف الإمام الأكبر، على الرغم من حصولهم على دعوات رسمية معتمدة من إدارة الأمن برئاسة الجمهورية.

وذكرت مصادر إخبارية، بأن سمة توتر في العلاقات بين الدكتور “أحمد الطيب”، والدكتور “محمد مختار جمعة” وزير الأوقاف، تطفو على السطح، وتدخل عامها الثاني حتى الآن، وبدأت تحديداً في نهاية عام 2014، بعد أن حاولت مشيخة الأزهر الشريف، من إقصاء وزير الأوقاف من منصبه أكثر من مرة، بعد أن رفض الخضوع لسيطرة “محمد عبدالسلام” المستشار الدستوري والقانوني للإمام الأكبر.

وذكرت المصادر، بأن الأزمة تطورت، بعد مطالبة وزير الأوقاف، باستبعاد من أسماهم بالمنتمين لجماعة الإخوان داخل المشيخة، أبرزهم الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، ومحمد عبدالسلام المستشار الدستوري والقانوني للإمام الأكبر، ما أثار حفيظة وغضب الدكتور أحمد الطيب.

الأمر الذي قابله شيخ الأزهر الشريف، باستبعاد “مختار جمعة” من المكتب الفني له، وإسناد رئاسته للدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، وهى الضربة التي ذادت من تفاقم الأزمة وتناميها، ومن وقتها، وتشهد الأزمة مرحلة من الشد والجذب، محاولاً الطيب من خلالها، إزاحة “جمعة” من منصبه، ولكن يبدو أن وزير الأوقاف، ينال رضا القيادة السياسية.

 

شيخ الازهر

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.