ليليان داوود تكشف كواليس إعتقالها وترحيلها إلى لبنان وتؤكد “ما يحدث الآن لم يحدث في عصر الإخوان”
ليليان داوود تكشف كواليس إعتقالها وترحيلها إلى لبنان وتؤكد "ما يحدث الآن لم يحدث في عصر الإخوان"

روت الإعلامية اللبنانية ليليان داوورد بعد وصولها للعاصمة اللبنانية بيروت، كواليس ترحيلها من مصر، حيث أكدت أنها فوجئت ليلة أمس بقوة أمنية تطرق باب منزلها، وعندما فتحت الباب طالبها الضابط بإحضار جواز سفرها وإقامتها، فأكدت له أنه لا يستطيع القبض عليها سوى بإذن من النيابة العامة، لكن الضابط فاجئها وأكد لها أنه لن يقبض عليها، بل سيرحلها إلى بلدها لبنان.

وأشارت ليليان داوود أن الضابط أصر على أن تذهب معه بملابس المنزل التي كانت ترتديها لدى فتح الباب وبشنطة يدها فقط، ورفض أن تقوم بتغيير ملابسها أو أخذ أية متعلقات، كما أكدت أن إبنتها دخلت في حالة من البكاء الهيستيري بسبب عدم إداركها لما يحدث حولها.

وأضافت ليليان داوود أنه وبعد وصولها إلى مطار القاهرة سألها الضابط عن الوجهة التي ترغب في التوجه لها، فإختارت الذهاب إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ليقوم الضابط بعد ذلك بحجز تذكرة لها على طائرة مصر للطيران المتجهة لبيروت بواسطة بطاقة خاصة.

وفي لقاء أجرته ليليان داوود بعد ترحيلها من مصر لإذاعة “بي بي سي”، أكدت أنها كانت تتوقع أن يتم ترحيلها من مصر لكن ليس بتلك الطريقة، مشيرةً إلى أنها تعتبر نفسها مواطنة مصري، كما أنها أم حاضنة لطفلة مصرية، وتقوم بكافة واجباتها من ضرائب وإلتزامات وكان يجب إخبارها على الأقل بقرار ترحيلها.

كما صرحت ليليان داوود بأنها عملت في مصر منذ 5 سنوات كان سقف الحريات فيها مرتفعاً، مؤكدةً أنها لم تتوقع أن ينخفض سقف الحريات في مصر إلى هذا الحد، واصفةً ما يحدث الآن بأنه لم يحدث في عصر حكم الإخوان المسلمين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.