تعليق الحكومة على تسريب امتحانات الثانوية العامة ورسائل من وزير التعليم لطلاب الثانوية
لغلاالاا

ما زال قلق الثانوية العامة متواجداً في كل منزل، وبعد أن أوشك الطلاب من الانتهاء من كابوس الثانوية العامة، صدر قرار بتأجيل الامتحانات، وكان سبب هذا التأجيل هو امتحان الديناميكا التي تم تسريبه علي موقع الغش الاجتماعي.

و قد أثر هذا التأجيل تأثيراً سلبياً علي جميع طلاب الثانوية العامة، ولكن موقف الحكومة كان إيجابياً وأرسلت ثلاث رسائل لطمأنة طلاب الثانوية، وأكد رئيس مجلس النواب علي عبد العال في جلسته يوم الاثنين الماضي، أن ما حدث من تسريب لامتحانات الثانوية العامة هذا العام، لن يتكرر وسوف تتخذ الحكومة القرارات اللازمة للتصدي لهذا التسريب.

رسائل الحكومة لطمأنه طلاب الثانوية العامة بعد واقعة التسريب

فقد أكدت حكومة الدكتور شريف إسماعيل أن طباعة الامتحانات المتبقية لطلاب الثانوية العامة والتي تم تأجيلها، سوف تتم في جهة سيادية لضمان عدم تسريبها مرة أخرى، كما تعهد الدكتور الهلالي وزير التربية والتعليم بأنه سوف يراعي جميع معايير الدقة في تصحيح أوراق الإجابة ورصد الدرجات.

المواعيد الجديدة لامتحانات الثانوية العامة

  • بعد أن علمت الحكومة بتسريب امتحان الديناميكا للشعبة الرياضية، قررت إلغاء هذا الامتحان، علي أن يتم إعادته يوم السبت الموافق 2/7/2016، ويبدأ الطلاب أداء الامتحان من الساعة التاسعة صباحاً، وينتهي الساعة الحادية عشر.
  • سوف يتم أداء امتحان مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية للشعبة العلمية، يوم الاثنين الموافق 4/7/2016، ويبدأ الطلاب في إجابة الامتحان ابتداء من الساعة التاسعة صباحاً حتي الساعة الثانية عشر.
  • وسوف تؤدي الشعبة الأدبية امتحان التاريخ يوم 4/7/2016، مدة الإجابة من الساعة التاسعة صباحاً حتي الساعة الثانية عشر.
  • وسوف يؤدي الطلاب امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية لشعبة الرياضيات يوم 4 من الشهر المقبل، ويبدأ الطلاب في إجابة الامتحان من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الحادية عشر.
  • ولكن امتحان التربية الدينية لم يتم تأجيله، وسوف يكون في الميعاد المقرر له يوم 29/62016، ويؤديه الطلاب في تمام الساعة التاسعة.

مع تمنياتنا لجميع الطلاب بالتوفيق والنجاح، وأن تكون الرسائل التي أصدرتها الحكومة قد طمأنت الطلاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.