التعليق الأول لمجلس الوزراء على قرار الغاء “الديناميكا” وتأجيل امتحانات الثانوية العامة
المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء

علق المهندس “شريف إسماعيل” رئيس مجلس الوزراء، على القرار الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم أمس الأحد، والذي قضى بإلغاء امتحان الديناميكا للثانوية العامة نظراً لتسريبه وتأجيل باقي امتحانات الثانوية العامة، حيث قال “إسماعيل” أن الحكومة تقدر ما أثاره القرار من غضب لدى طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم.

مشدداً على أن القرارا قُصد منه تحقيق مبدأ تكافئ الفرص بين جميع الطلبة المكفول بصحيح القانون، وأن الدولة تحرص على إعلاء قيم الشفافية والأمانة والصدق كونها القيم التي تعلي من شأن المجتمع، ومن ثم العمل على تخريج جيل واعي يساهم في تطوير الوطن، ولا يكون ذلك إلى من خلال تدريب الشباب على رفض الغش والنجاح عن طريق الجهد والمذاكرة.

وتابع رئيس مجلس الوزراء قائلاً، أن الوزارة قد بذلك جهداً لتأمين عملية الأمتحانات بشكل كامل، وهو ما نتج عنه الحيلولة دون تسريب جميع الإمتحانات، بخلاف امتحان التربية الدينية الذي تقرر تأجيله إلى الأربعاء القادم 29/6/2016.

وفيما يخص امتحان الديناميكا، أكد إسماعيل أن الوزارة قد علمت بتسريبه قبل ما يزيد عن 6 ساعات قبل انعقاد اللجان، فما كان من وزارة التربية والتعليم بعد التأكد من تطابق الإمتحان المسرب مع الأصلي إلا مراجعة الموقف بدقة وتطبيق مبدأ تكافئ الفرص وإلغاء الإمتحان.

وشدد إسماعيل، على أن القرار هدفه المحافظة على مصلحة الطلبة الملتزمين الذين بذلوا الجهد طوال العام الدراسي استعداداً للإمتحانات، وبالتالي كان لابد من عدم مساواتهم بمن غش وأخذ حق ليس بحقه.

في سياق متصل قررت وزارة التربية والتعليم إلغاء امتحان الديناميكا، الذي أداه طلاب الثانوية العامة أمس الأحد وإعادته يوم السبت القادم 2 يوليو، كذلك تأجيل الإمتحانات التالية وهي مواد التاريخ والجبر والجيولوجيا، مع مراعاة تدخل الجهات السيادية للحيلولة دون وقوع أي تسريبات أخرى، وأن يتم عقد باقي الإمتحانات يوم الأثنين 4 يوليو القادم.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الحكومة قد قررت مواجهة ظاهرة الغش بكل حسم، بعد أن توغلت في الثانوية العامة للعام الخامس على التوالي، مؤكداً على عزم الوزارة اتخاذ اجراءات قوية في الفترة المقبلة لمنع تكرار تلك الظاهرة، وأن يتم الضرب بيد من حديد على كل من يثبت تقصيره ومشاركته في ظاهرة الترسيب وفقاً لما يقرره القانون.

هذا وقد استقبل رئيس مجلس الوزراء صباح اليوم بمقر المجلس، الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم، واستعرضا معاً تقريراً حول الكيفية التي سارت بها امتحانات الثانوية العامة منذ بدأها وحتى الآن، وما كان فيها من سلبيات وكيف تم مواجهتها والتصدي لها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.