إلغاء عودة العمل بقانون التوقيت الصيفي بعد شهر رمضان
إلغاء عودة العمل بقانون التوقيت الصيفي

بناءا على طلب قدمه كل من النائبين أسامة هيكل ومحمد العقاد، ووقع عليه 120 نائبا بالبرلمان، قررت لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان في اجتماعها اليوم الاثنين إلغاء عودة العمل بقانون التوقيت الصيفي مرة أخرى بعد انتهاء شهر رمضان الفضيل.

نذكر أن العمل بالتوقيت الصيفي ليس فيه أي منفعة من حيث توفير الطاقة، وفقا لما قاله وزير الكهرباء بناء على نتائج دراسة خاصة قامت بها بوزارته، والتي أكدت أن التوقيت الصيفي لا يوفر سوى 0,07% فقط من الطاقة على مستوى الجمهورية.

كما يسبب العديد من المشكلات الصحية عند تطبيقه، من بينها ارتفاع عدد الأزمات القلبية التي تصيب الموظفين والعمال خلال العمل به بسبب تغيير الساعة البيولوجية مرتين في العام، بالإضافة إلى الارتباك الذي يشهده قطاع المواصلات والخدمات الحكومية بسبب تغيير مواعيد العمل.

وخلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية، أكد النائب أسامة هيكل، عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الثقافة والإعلام بالمجلس، وأن المكاسب التي ستعود على الدولة جراء عودة العمل بالتوقيت الصيفي لا صحة له، معتبرا إياها بـ”الكلام الفارغ”، واستنكر إصرار الحكومة على عودة العمل بالتوقيت بالرغم من أن جميع الدراسات تؤكد أن لا جدوى منه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.