مصادر تكشف عن مفاجآت في جلسة اليوم والخاصة بطعن الحكومة على بطلان اتفاقية تيران وصنافير
مظاهرات التنديد ببيع تيران وصنافير

قضت محكمة القضاء الإداري الثلاثاء الماضي بمصرية تيران وصنافير، وبطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وأكدت أن هيئة قضايا الدولة لم تقدم أي مستندات تثبت سعودية الجزيرتين، ولكن من الواضح أن ما حدث في حكم الدرجة الأولى كان مقصوداً.

والذي يؤكد أن ما حدث كان مقصوداً هو بعض التصريحات الصادرة من بعض المصادر بهيئة قضايا الدولة، حيث أكدت المصادر أنه تم الانتهاء من إعداد جميع الدفوع والأوراق التي سيتم تقديمها للمحكمة الإدارية العليا، صباح اليوم، وذلك بعد الطعن على حكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

وأضاف المصدر في تصريحات صحفية  لـ”برلماني” أن القضية ستشهد مفاجآت عديدة اليوم، وذلك بعد تقديم المستندات والأوراق التي تم إعدادها إعداداً جيداً، كما أشار المصدر إلى حضور 5 مستشارين من قضايا الدولة للدفاع عن الحكومة في جلسة اليوم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.