زكاة الفطر.. حكمها ومقدارها وميعادها وعلى من تجب “محدث”
زكاة الفطر

زكاة الفطر هي أهم أنواع الزكاة الواجبة والمفروضة على المسلم البالغ القادر، وهي مفروضة على الأشخاص وليس مقدار المال، فقد أمر بها رسول الله _صلي الله عليه وسلم_ لتنقية نفوس الصائمين.

وقد سميت زكاة الفطر لأنها تدفع قبل صلاة عيد الفطر مباشرة أو في أواخر أيام شهر رمضان المبارك وهي مفروضة على كل مسلم ومسلمة.

زكاة الفطر

تختلف زكاة الفطر عن زكاة المال من حيث أن زكاة الفطر مفروضة على كل مسلم ومسلمة لتطهير النفوس من الذنوب وتقرباً إلى الله سبحانه وتعالي وليست كزكاة المال تفرض على مقدار الأموال التي يمتلكها المسلم.

ويقدم لكم موقع “مصر فايف” الرائد حكم زكاة الفطر ومقدارها وكيفية القيام بها.

حكم زكاة الفطر :

قال الله تعالى في القرآن الكريم :

“قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى”

المقصود هنا من قام بإخراج زكاة الفطر ثم توجه إلى صلاة عيد الفطر.

وقد روي عن ابن عمر في صحيح البخاري ومسلم :

قال: فرض رسول الله زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على العبد الحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى صلاة عيد الفطر”

وقد روي عن ابي سعيد الخدري في صحيح البخاري :

“قال: كنا نخرج صدقة الفطر صاعاً من طعام أو صاعاً من شعير أو صاعاً من تمر أو صاعاً من أقط أو صاعاً من زبيب

وقد أجمع علماء الدين على أن زكاة الفطر فرض على كل مسلم، فقد قال ابن المنذر رحمه الله :

“أجمع كل من نحفظ عنه من أهل العلم على أن زكاة الفطر فرض”.

مقدار زكاة الفطر :

الواجب في زكاة الفطر صاعاً من أرز أو قمح أو شعير، والصاع مقداره 3 كيلوجرامات تقريباً، وقد تكاثرت أقاويل العلماء بخصوص إخراج زكاة المال نقدأ، فهناك 3 آراء مختلفة حول كيفية اخراج زكاة المال :

  •  الأول: أنه لا يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً، وهذا مذهب المالكية، والشافعية، والحنابلة.
  •  الثاني: أنه يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً، وهذا مذهب الحنفية، ووجه في مذهب الشافعي، ورواية في مذهب أحمد.
  •  الثالث: أنه يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً إذا اقتضت ذلك حاجة أو مصلحة، وهذا قول في مذهب الإمام أحمد، اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية.

وقد قامت دار الإفتاء المصرية بإصدار فتوي تحل إخراج زكاة المال نقداً، طبقاً لمذهب الحنفية على الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية.

على من تجب زكاة الفطر :

  • تجب زكاة الفطر على كل مسلم يكون لديه ما يزيد عن قوته وقوت عياله وعن حاجاته الأصلية في يوم العيد وليلته،ويلزم المسلم أن يخرج زكاة الفطر عن نفسه وزوجته وعن كل من تلزمه نفقته، ويستحب إخراجها عن الجنين الذي أتم أربعين يوماً في بطن أمه أي نُفخت فيه الروح.
  • إن مات من وجبت عليه زكاة الفطر قبل القيام بها فيجب إخراجها من تركته.

ميعاد اخراج زكاة الفطر :

زكاة الفطر يجب اخراجها عند غروب شمس أخر أيام شهر رمضان المبارك، والسنة عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ اخراجها قبل صلاة عيد الفطر مباشرة، ويجوز اخراجها قبل العيد بيومين كما فعل بعض صحابة رسول الله.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.