نور فرحات: من العار الطعن على حكم بطلان اتفاقية “تيران وصنافير”.. متهماً النظام بالتفريط في الأرض المصرية
الفقيه الدستوري نور فرحات

مازالت التصريحات والتعقيبات تتوالى، بعد القضاء الإداري ببطلان اتفاقية “تيران وصنافير”، وما أحدثه من مفاجأة غير متوقعة داخل الأوساط المصرية، فقد أشاد الفقيه الدستوري “محمد نور فرحات” بذلك الحكم، واصفه بأنه “صخرة ثقيلة أُلقيت في ماء النهر المضطرب فأحدثت موجات متوالية”.

وقال “فرحات”، عبر تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعنوان ” صرخة في وادي”:

ما أحدثه حكم تيران وصنافير في الوجدان المصري أشبه بالحجر الثقيل الذى ألقى في ماء النهر المضطرب فأحدث موجات تتلوها موجات تتلوها موجات
حتى لو ألغى هذا الحكم أو أوقف تنفيذه مستقبلا فالآثار السياسية التي أحدثها الحكم في ضمير الشعب لن تنمحي أبد الدهر
نظامنا الذى انتخبناه بأغلبية غير مسبوقة لخلافة نظام كان متهما بالتفريط في السيادة هو أيضا يفرط في إقليمنا. حتى ولو اختلف القضاء بعد ذلك فيكفى أن هذه وجهة نظر إحدى الهامات القضائية الكبرى في مجتمعنا ،
لو كان بيدي الأمر لطويت هذه الصفحة تماما ومنعت الحكومة من المكابرة والطعن على الحكم فالطعن في حد ذاته في قاموس القيم السياسية عار ، ولقدمت اعتذارا للشعب الذى انتخبني وعقد علىّ الآمال يوما . ولتوقفت مع نفسى لأراجع آلياتي وتوجهاتي السياسية بأكملها وأنهيت الأمر بترتيبات يتفق عليها مع السعودية ليس من بينها التنازل عن الأرض .

نور فرحات

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.