بعد حكم تيران وصنافير .. خالد علي يحفر اسمه في التاريخ
خالد علي في مظاهرات تيران وصنافير

عاد اسم خالد علي يضوي على الساحة السياسية مرة أخرىن وخاصة مع صباح اليوم الثلاثاء الموافق 21 يونيو 2016، حيث قضت محكمة القضاء الإداري في مصر،  ببطلان اتفاق لترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، أن تستمر السيادة المصرية على جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين المتحكمتين في مدخل خليج العقبة.

انهالت عبارات الشكر والثناء والمدح على خالد علي، وذلك لأن الدعوى التي  اختصمت كلاً من رئيس البلاد ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب بصفتهم، هو من أقامها.

فتوجه الفنان عمرو واكد بالشكر لخالد علي قائلًا:” نشكر خالد علي والجدع مالك عدلي على إنهم قالوا إن تيران وصنافير مصرية وعايزين نعرف اللي كان بيموت يثبت انها مش مصرية كان بيعمل كده ليه؟”.

وقال الكاتب الصحفي خالد البلشي، وكيل مجلس نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الحريات :”تحية لخالد علي ومالك عدلي وطارق العوضي و للدكتور صبري العدل ولكل محامي وشاب خرج يدافع عن ارض مصر ويهتف ضد اللي تنازلوا عنها وفخور اني واحد من دووول وواحد من دووول، وتحية لكل واحد نزل الميادين ووقف قدام نقابة الصحفيين عشان يقول تيران وصنافير مصرية وبعد كده هاجموه”.

فيما قالت إنجي إن خالد على اسمه سيحفر فى التاريخ، لأنه هذا المحامي وضع الحق في وجه الديكتاتور، رجع أرض باعها خاين – على حد وصفها.

فيما أضاف عمرو صلاح قائلًا:” ياريتنا كنا انتخبنا خالد علي من ٤ سنين، ومبروك لمصر ومبروك لكل شاب جدع هتف وقال تيران وصنافير مصرية شكرا للشباب الجدعان بس فى حاجة تانية لازم الحكومة تخضع للقضاء بتهمة الخيانه العظمى”.

يذكر أن  محكمة القضاء الإداري في مصر، قضت ببطلان اتفاق لترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، أن تستمر السيادة المصرية على جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين المتحكمتين في مدخل خليج العقبة.

وجدير بالذكر أن الدعوى التي أقامها المحامي الحقوقي خالد علي، والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، ومحامون آخرون، اختصمت كلاً من رئيس البلاد ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب بصفتهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ياريت بس الناس اللي بتهتف لخالد علي وللقضاء المصري الشامخ وتشتم في السيسي الخائن تثبت على موقفها بعد الحكم ده ما يتم الغاؤه واعتباره كأن لم يكن … ههههههههههه وياريت الفلسطيني اللاجيء عمرو واكد يحط جزمه في حنك امه المعفن ويروح يدافع عن ارضه وعرضه

  2. خالد علي كرشة مترين قدامة من السوحت اه لو شفتوة قبل 25 يناير خلة سنان من الجوع محامب كسر

  3. كان لابد ان يحدث ما حدث فى 25 يناير…لان فترة مبارك كانت صفحة لابد من غلقها فى كتاب التاريخ؟!
    لكن يبقى سؤال مهم ما محصلة هذا الحدث على البلاد والعباد؟!!
    عفوا أقدم اجابة لم يختلف عليها الكثير مزيد من الفوضى والانقسام والفتن ،وارتداء الكثير قناع الثورة والحريات وركوبهم تلك الموجة بالاضافة لكثير من العجائب والغرائب التى تثير البلبلة وتجعل الفوضى تزداد

    اي محامى مازال يدرس سنة اولى حقوق يعلم جيدا ان قرارات رئيس الجمهورية الادارية والتى (ترتبط بامر من امور السيادة) لا تنظر امام القضاء الادارى (لعدم الاختصاص)

    لماذا اذا فى الفترة الاخيرة تصدر احكام او يقوم البعض برفع دعاوى لا تكون محصلتها الا السعى لانهيار الدولة

    ماسبق ليس مدح بالطبع فى قرار الرئيس …لان الامر بمحصلته اصبح كرة بملعب مجلس النواب
    نريد بالفعل ان نكون دولة مؤسسات وسلطات مستقلة وليس دولة صوت عالى ،وكلمة حق يراد بها باطل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.