حلاق جهة سيادية يكسر أنف ضابط ويُخلى سبيله..ونشطاء “اللي ليه ضهر مينضربشي على بطنه”
حلاق الجهة السيادية

حدثت مشاجرة بين في أحد ألاكمنه بين ضابط شرطة برتبة نقيب وحلاق يعمل في جهة سيادية، بسبب طلب الضابط من الحلاق إبراز هويته أثناء مروره بالكمين، الأمر الذي أدى إلى حدوث اشتباكات وتبادل اللكمات، وانتهى الأمر بكسر أنف الضابط ونقله إلى المستشفى، وتم إحالة القضية إلى النيابة.

ولكن الغريب في الأمر أن “حلاق الجهة السيادية” لم يتم حجزه، وقررت النيابة إخلاء سبيله بضمان محل إقامته، وفي النهاية تم إجبار الطرفين على التصالح في الواقعة المذكورة.

وتساءل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي،  هل حدث هذه المشاجرة بين مواطن عادي لا يعمل في جهة سيادية، هل كان سيتم التصالح بينهما، أو حتى كان سيخرج سليماً أو حتى حياً من هذه المشاجرة؟ وهل القانون يطبق على المواطنين الذين ليس لهم ظهر فقط؟ وهل موظفي الجهات السيادية فوق القانون؟

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.