مصدر بلجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة يشير إلى أمر خطير من الممكن أن يؤدي إلى نقل الصندوقين الأسودين إلى الخارج
الصندوقين الأسودين

أعلنت لجنة التحقيق الفني، في حادث سقوط الطائرة المصرية على البحر المتوسط، أنها بدأت في فحص أجزاء جهازي تسجيل الطائرة المنكوبة “الصندوق الأسود”، بالأمس السبت، في حضور ممثلين من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

وأكدت اللجنة عبر البيان الصادر عنها اليوم الأحد، أنه سوف تتم مرحلة التجفيف للجهازين، في مركز البحوث الفنية التابع للقوات المسلحة، وذلك بعد تحرير وحدات الذاكرة بمعامل الإدارة المركزية للحوادث، بوزارة الطيران المدني، مشيرين إلى أنه جار حاليا القيام بعملية الاختبارات الكهربائية لوحدات الذاكرة، والتي يعقبها مرحلة تفريغ المعلومات.

وكان مصدر باللجنة، قد أكد أنه يوجد بوحدتي الذاكرة تلفيات شديدة، وتحتاج إلى وقت وجهد كبير لإصلاحهما، قبل البدء في عمليات التفريغ، وأن اللجنة تقوم بتحديد حجم التلفيات، وما إذا كان إصلاحهما سوف يكون في مصر أو الخارج.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.