أسماء الخطيب بعد حكم إعدامها: لا أريد شيئاً من هذه البلد الظالمة لأهلها
أسماء الخطيب

إستنكرت “أسماء الخطيب” التي حكم عليها بالإعدام بقضية “التخابر مع قطر”، الحكم الذي أصدرته محكمة الجنايات بالقاهرة يوم أمس السبت ضدها وضد باقي المتهمين.

وأكدت “أسماء” في منشور لها على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أنها لا تنتظر أي شيئ من بلدها سوى خروج المسجونين المظلومين من حبسهم ووصفت وطنها “بالظالم أهلها”.

Capture

مشيرةً إلى أن ذلك هو الرد المناسب بعد الحكم عليها وعلى من وصفتهم بـ “أفضل الشخصيات في مصر” بالإعدام في قضية التخابر مع قطر.

وأضافت أسماء في منشورها، أن كل ما تتمناه الآن هو خروج كافة المعتقلين المحبوسين في السجون المصرية، كما قالت أن لعنة مجزرة رابعة العدوية سوف تظل تطارد كل من صمت وتورط فيها.

يأتي هذا بعد أيدت محكمة الجنايات بالقاهرة، حكم الإعدام الصادر بحق أسماء و4 آخرين المتهمين بقضية ” التخابر مع قطر”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.