دار الإفتاء المصرية تحدد قيمة زكاة الفطر لهذا العام 2016
زكاة الفطر 2016

أوضحت دار الإفتاء المصرية أن قيمة زكاة الفطر لهذا العام تقدر بنحو 8 جنيهات للفرد، ومن أراد دفع أكثر من ذلك المبلغ فهو خيرا له، مشيرة أنه يتم احتساب زكاة الفطر بما يعادل 2.5 كيلو من الحبوب ويجب على المسلمين إخراج تلك الزكاة قبل أداء صلاة عيد الفطر، حيث أن هناك حديث لرسولنا الكريم في الصحيحين يقول:”فرض زَكَاةَ الفِطْرِ من رمضان على الناس صاعًا من تَمْرٍ أو صاعًا من شعير على كل حُرٍّ أو عَبْدٍ ذكر أو أنثى من المسلمين”.

أما عن توقيت إخراج زكاة الفطر فقط اختلف حوله الأئمة الأربعة، حيث يرى الحنيفية إخراجها عند دخول فجر يوم العيد، بينما يقول الحنابلة والشافعية أنه يجب إخراجها مع غروب شمس أخر يوم رمضان، وقد أجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيوم أو يومين، حيث كان ابن عمر لا يرى ضررا في أن يُعَجِّلَ الرجل صدقة الفطر قبل الفطر بيوم أو يومين، ولا توجد موانع شرعية من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول رمضان، حيث أنها تكون بسببين: صوم رمضان والفطر منه، فإذا وجد أحدهما جاز تقديمه على الآخر.

ومن المعروف أن زكاة الفطر تخرج في ثمانية جهات كما قال الله تعالى في كتابه العزيز:”

إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”، ويجوز للمسلم إعطاء زكاة الفطر لشخصا واحدا فقط أو توزيعها على أكثر من شخص.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.