بمناسبة عيد الفطر.. صرف أجر شهرين «حوافز إضافية» لجميع العاملين بالقطاع التالي
أرشيفية

وافق وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور “محمد شاكر”، على قرار يقضي بصرف أجر شهرين تحت بند “حافز الإنتاج الإضافي”، لجميع العاملين بوزارة الكهرباء والهيئات التابعة لها، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، كما حدد القرار الفئات التي ينطبق عليها قرار صرف الحوافز، وموعد صرفها.

هذا وقد أوضح رئيس النقابة العامة للعاملين بالمرافق، الدكتور “عادل نظمي”، بأن قرار الحوافز الإضافية ينطبق على جميع الفئات التالية:

  • العاملين بديوان وزارة الكهرباء.
  • جميع العاملين بالشركات التابعة للكهرباء.
  • العاملين في هيئات وزارة الكهرباء.

هذا ويبلغ عدد المستفيدين من قرار الحوافز الإضافية لوزارة الكهرباء 170 ألف عامل، على أن يتم صرفها قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

وأشار وزير الكهرباء في بيانٍ له، بأن الوزارة تحرص على تحقيق الرعاية الكاملة والاستقرار لجميع العاملين فيها، موضحاً بأن صرف مثل هذه الحوافز في المناسبات الدينية والوطنية، من شأنها رفع معدلات الأداء للعاملين وتشجيعهم على العمل.

هذا وقد وجّه وزير الكهرباء رسالة لجميع العاملين بضرورة العمل بجِد ونشاط، ومضاعفة جهودهم وحماية منشآت الدولة حتى لا يمسّها أي تخريب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. طب وال شغالين فى وزاره الصحه ال ﻻ بيخدوا جمعه وﻻ اعياد اجازة كله شغل واستقبال ما لهومش نصيب فى مكافئه للعيد

  2. يعنى احنا فى شهر كريم ولو فى عدل بين الوزارات كان العاملين كلهم بالدوله ياخدوا حوافز ولا حتى الحوافز والمنح لوزاره والباقى ياكل طين ولا احنا زنبنا ان احنا ماشتغلناش فى الكهرباء حرام عليكوا مش كفاية المرتبات اللى بياخدوها بتوع الكهرباء والوزارات الاخرى يا ريت تبصوا شويه لبتوع التربيه والتعليم وفوضت فيكم امرى لله

  3. ارحمونا بقى حرام عليكم انا جيالى كهرباء شهرين٤٠٠والمياه بقى مش عايزه اقلكم ٤شهور٧٨٠جنيه

  4. ربنا يزيد ويبارك بس المهم ارحمونا من فواتير الكهرباء ولا احنا اللى هندفع الحوافز للساده العاملين بطريق غير مباشر مصر دوله الكوسه والبزرميط

  5. يولعوا علينا الفواتير ويحرقوا دمنا ويبوظوا الميزانية أكثر ماهى بايظة وفى الآخر يوزعوها حوافز على بعض …حسبى الله ونعم الوكيل فيهم وفى وزيرهم وفى الحكومة اللى وافقت على كده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.