كاتب صحفي يسوق بشرى سارة للمصريين بعودة تيران وصنافير للسيادة المصرية
تيران وصنافير

ساق الكاتب الصحفي عماد الدين حسين بعض المبشرات التي تبشر بانفراج أزمة جزيرتي تيران وصنافير، بعد تنازل مصر عنهما للملكة العربية السعودية، فيما عُرف باتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وقال حسين في  مقال له بصحيفة “الشروق” تحت عنوان ” اقتراح لحل معضلة تيران وصنافير”، أن الحل لإنهاء هذه المعضلة هو عدم موافقة البرلمان على الاتفاقية، وبذلك تظهر الحكومة على أنها أيدت ودافعت عن قرار التنازل عن الجزيرتين، ولكن البرلمان هو الذي رفض الاتفاقية.

وأضاف حسين في مقاله، أن من البشريات أن محكمة جنح قصر النيل أفرجت عن 51 شاب متهمين بالتظاهر في 25 أبريل ضد الاتفاقية، وبذلك يكون أغلب المقبوض عليهم في جمعة الأرض تم الإفراج عنهم، مضيفاً أن البشرى الثانية هي ” التصريح الذي أدلى به السفير سامح شكري وزير الخارجية مساء الثلاثاء الماضي، خلال لقائه مع مجموعة من الشباب نظمته وزارة الشباب والرياضة، وقال فيه: “إذا رفض مجلس النواب اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، فإنها ستكون كأن لم تكن وستظل الأوضاع كما هى، وان مجلس النواب يمتلك كل الصلاحيات لمراجعة اتفاقية تيران وصنافير”.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.