فريدة الشوباشي: الرسول لم يكن مسلماً قبل نزول الوحي
فريدة الشوباشي

في زمن أصبح فيه كل شيء مباح حتي نبينا صلى الله عليه وسلم، وبعد التشكيك في ثوابت كثيرة من ثوابت هذا الدين، تم الانتقال الآن إلى التشكيك في شخص النبي عليه السلام.

فقد زعمت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، خلال حوارها في برنامج “حديث الساعة”، عبر فضائية “سي بي سي إكسترا” بأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن مسلمًا قبل نزول الوحي، وقالت الشوباشي، “إن الرسول لم يكن مسلمًا قبل نزول الوحي وأسلم بعد نزول الوحي عليه، والرسول بعدها حاول إقناع الناس بالدين الجديد”.

وقد كان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قبل الوحي على دين الحنيفية،  وهو دين جده إبراهيم الخليل عليه السلام، وكان آباؤه وأمهاته صلوات الله عليه أيضاً على دين الحنيفية، والحنيفية هي التوحيد والإخلاص وخلع الأنداد وهي الفطرة التي فطر الناس عليها وهي عبادة الله وحده لا شريك.

قال تعالى ” ومن احسن ديناً ممن اسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة إبراهيم حنيفاً”.

وقال تعالى “وقالوا كونوا هوداً أو نصارى تهتدوا قل بل ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين “.

وقال عليه السلام في الحديث الصحيح “ما كفر بالله نبي قط”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.