رد قوي من الخارجية المصرية على تصريحات الاستخبارات الأمريكية بضلوع أنصار بيت المقدس في إسقاط الطائرة الروسية
المتورط في تفجير الطائرة الروسية

في أخطر تصريح ل”سي آي أيه”، عن سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية العام الماضي، قال جون برنيان مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA، أمام المحكمة الجنائية بواشنطن، أن واشنطن لديها معلومات عن مرتكبي هذا الحادث وتعرف من هو الفاعل الحقيقي.

وأشار مدير ال “cia”  إلى أن أنصار بيت المقدس هم المسئولين عن إسقاط الطائرة الروسية بسيناء، وهم القوة الوحيدة الموجودة بسيناء الآن، والقادرة على تنفيذ مثل هذه الأعمال الإرهابية.

وفي أول رد رسمي من مصر على هذه التصريحات، والتي سيكون لها آثار وخيمة على السياحة والطيران المصري، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، “إن الخارجية لن تعلق على تصريحات الاستخبارات الأمريكية القائلة بضلوع “أنصار بيت المقدس” في إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء” وأضاف “الجانب الروسي أيضا أعلن نفس الكلام، ونحن رددنا في وقتها أن التحقيق لا يزال جاريا ولن نعلق على كلام رئيس السي آي إيه”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.