أسرار جديدة عن واقعة تعرية سيدة أمام أبناءها وزوجها والتعدي عليها وبرعاية سكرتير نيابة
وزير-الداخلية-مجدي-عبدالغفار-600x300

منذ أيام تقدمت النائبة منى منير بياناً عاجلاً اليوم إلى رئيس الوزراء ووزير الداخلية، بشأن فضيحة جديدة تمت في غياب الحكومة والداخلية، حيث قام مجموعة من البلطجية بمنيا القمح بمحافظة الشرقية بتجريد سيدة من ملابسها حتى أصبحت عارية والتعدي عليها وضرب زوجها المشلول وأولادها، وذلك بمنيا القمح بالشرقية.

وقالت النائبة “هؤلاء البلطجية يحميهم سكرتير لنيابة مرور الزقازيق، حيث يرهب ويوهم الجميع بأنه يمتلك نفوذًا، وهو ما يستند إليه هؤلاء البلطجية في التمادي بارتكاب جرائمهم ضد أهالي القرية البسطاء الضعفاء، الذين لا يملكون سندًا لهم، حيث يحاولون بسط نفوذهم وسيطرتهم على القرية وقالت النائبة إن المصيبة الكبرى رفض مستشفى الزقازيق عمل تقارير طبية للمصابين نتيجة ما يمارسه سكرتير النيابة من ضغوط على المستشفى”، وللإطلاع على الحادثة بالتفاصيل اضغط هنا.

أخبار-اليوم اليوم السابعوبالرغم من تقديم بيان من نائبة بالبرلمان  نفت مباحث الشرقية صحة الواقعة من الأساس، وقالت أن الخلاف بين السيدة وأسرتها وأفراد من عائلة زوجها بسبب الخلاف على حد بأرض زراعية، وأضاف أمن الشرقية أن المرأة المذكورة اتهمت أشقاء الثلاثة، بالتعدي عليها بالعصي والسب والشتم  وإحداث إصابات بها، للخلاف على حد فاصل في أرض زراعية بينهم بناحية حوض أم زيد بقرية ميت ربيعة.

برلمانيوهذه كانت التفاصيل الكاملة للحادثة، ورد مديرية أمن الشرقية، حرصاً منا على إطلاع القارئ بالحقيقة كاملة وغير منقوصة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.