لهذه الأسباب لا يجب الجلوس على كرسي المرحاض أكثر من 15 دقيقة!
الوقت المثالي للجلوس على كرسي الحمام

معظم الناس لا يقدرون الوقت الذي يمضي أثناء الجلوس على كرسي الحمام دون فائدة، بمعنى أن كثيراً من الناس لديهم عادة القراءة أثناء عملية التبرز، ليست القراءة وحدها هناك بعض الأشخاص يأخذون هواتفهم معهم عند دخول الحمام لسماع الموسيقى أو التصفح على الإنترنت.

الوقت المثالي للجلوس على كرسي الحمام

قال فريق من الخبراء أن عادة دخول الحمام ومعكم مجلة أو كتاب أو غيرهما من أدوات التسلية أثناء الجلوس على كرسي الحمام يؤدي لعدة عواقب سيئة، منها ظهور البواسير.

وشرح أخصائي أمريكي يدعى”دافيد غوتمان” وقال أن الوقت المثالي للجلوس على كرسي الحمام يتراوح بين 6 إلى 15 دقيقة فقط، بينما لأكثر من ذالك فتزيد الضغط على الأوعية الدموية والعضلات في الشرج وبهذا تظهر البواسير، وأكد على أن لابد من إتمام عملية الإخراج بسرعة وعدم تشتيت الفكر، فالحمام ليس للقراءة أوغيرها فهو للتبرز فقط.

وينصح دافيد بأن الوقت المثالي لقضاء الحاجة يكون من 6 لـ 10 دقائق، حتى لا تعطي فرصة للضغط المتزايد على عضلات وأوعية الشرج لتجنب البواسير.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.