مجلس النواب يدق ناقوس الخطر بعد ازدياد هجرة الشباب المصريين لإسرائيل ورد صادم من وزيرة الدولة للهجرة
إسرائيل

انتشرت ظاهرة خطيرة خلال الآونة الأخيرة في مصر، تنذر بكارثة فعلية، كما قال أعضاء مجلس النواب، وهي هجرة الكثير من الشباب المصريين إلى دولة الكيان الصهيوني، وليس ذلك فحسب ولكن  التجنس بالجنسية الإسرائيلية، بل وانضمام البعض إلى الجيش الإسرائيلي.

وفي أول رد فعل من نواب البرلمان، وصف النائب حمدي بخيت، سفر الشباب المصري إلى إسرائيل والتجنس بها بـ”القنبلة الموقوتة والتي يمكن أن تنفجر في أي وقت مضيفاً أن تل أبيب لا تمنح الجنسية لأحد إلا بعد التأكد من أن ولائه وانتمائه الكامل لهم”.

وأضاف بخيت “أن أجهزة الدولة والمحللين المختصين لديهم دراسات دقيقة عن هؤلاء الشباب تعتمد على أسلوب تحليلي وعلمي، مشددًا على أن التفريط في الجنسية المصرية خيانة”.

بخيت

وفي تصريح صادم للسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج قالت “إنها لا تملك معلومات بعد عن الجاليات المصرية في إسرائيل”.

وقال النائب أمين مسعود، “إن سفر الشباب المصريين للعمل في إسرائيل، ناقوس خطر، ويجب على كل مؤسسات الدولة اكتشاف السبب وراء ذلك، لما يمثله من تهديد كبير على الأمن الوطني، مطالبًا الدولة بتحسين أوضاع الشباب وإيجاد فرص عمل لهم”.

مسعود

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.