هل ستنجح مطالب طلاب الثانوية العامة بإلغاء التنسيق؟
طلاب الثانوية العامة

تظاهر طلاب الثانوية العامة  أمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وبعض أولياء الأمور صباح اليوم الأثنين الموافق 13 يونيو 2016، للتنديد بالغش داخل اللجان وتسريب الامتحانات التى حدثت فى مواد الثانوية، مطالبين الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بإلغاء التنسيق ومحاسبة المسئولين عن تسريب الامتحانات.

يطرح سؤال نفسه على المشهد :”هل ستمكن هؤلاء الطلاب من حصد مطالبهم وإلغاء تنسيق الثانوية العامة أم لا؟”.

أشار على أحمد أن مشكلة الثانوية العامة هي السعي الكبير لحصد أعلى مجاميع بأى طريقة سواء مشروعة أو غير مشروعة, لإرضاء مكتب التنسيق , الذي يصنف الطلاب على أساس مجموعهم فى الثانوية العامة وفقط, بصرف النظر عن الطريقة التي حصدوا بها هذا المجموع، مطالبين بإلغاء التنسيق والتعامل باختبارات الجودة كما هو الحال في الدول المتقدمة.

واتفقت معه سمر أحمد والتي طالبت بإلغاء التنسيق بصفة عامة , وليس بشكل استثنائى لطلاب هذا العام فقط بسبب التسريبات، لأنهم  ليسوا أول طلاب امتحاناتهم تتسرب، فالثانوية العامة تشهد منذ أكثر من 10 أعوام تسريب المواد، وحالات الغش الجماعي.

وقال حمدي إبراهيم أنه من يقرأ مشهد إمتحانات الثانوية العامة هذا العام يشعر تارة بالإحباط وتارة بالضيق وتارة أخرى بالصدمة، فبعد فضيحة تسريبات الثانوية العامة في إمتحان اللغة العربية لم تجد أى قرار حاسم بشأن هذه الكارثة إلا أن يتم إلغاء إمتحان التربية الدينية،  وتسريب إمتحان اللغة الانجليزية أيضًا، لنواصل المشهد  مع إمتحان الفيزياء وصعوبته وصدمته، فإما التسريب والغش وإما الصدمة والتعجيز، واصفًا القائمين على الوزارة بالفشلة العاجزين.

وقال  أحد طلاب الثانوية أن ما يحدث حرام لأنهم طلاب مطحونة طول العام وفي النهاية  يذبحوا بالظلم، متسائلًا لصالح من تسريب الإمتحانات ووضع إمتحانات في مستوي فوق المتفوقين.

وأضاف أنه يجتهدون في دراستهم من أجل  التفوق وتحقيق الأحلام، لإفادة البلد، متسائلًا ما هو الأمر المطلوب من الطلاب أكثر من الإجتهاد، ولكن كل هذا يضيع أمام وزارة فاشله ونظام عقيم.

 

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.