50 قتيل في ملهى ليلي بفلوريدا في أسوأ إطلاق نار جماعي بتاريخ الولايات المتحدة
أرشيفية

ذكرت وكالة  “أعماق” أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”  هو المسؤول عن التفجير الذي أودى بحياة 50 شخصا وجرح ما لا يقل عن 53 شخصاً في مذبحة بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بفلوريدا، في أسوأ إطلاق نار جماعي في تاريخ الولايات المتحدة.

وهذا نص بيان وكالة أعماق:

“الهجوم المسلح الذي استهدف نادياً ليلياً للشواذ في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية، والذي خلف أكثر من 100 قتيل ومصاب نفذه مقاتل من الدولة الإسلامية”.

وندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالمجزرة، وقال كلمة قصيرة تعليقا على هذا الحادث مفادها:

“أي عمل إرهاب وكراهية لا يمكن أن يغير ما نحن عليه”

كما أمر بتنكيس جميع الأعلام الفيدرالية حداداً  على الضحايا.

وذكر مكتب التحقيقات الفيدرالي أن المنفذ قد يكون متعاطفًا مع  التيار الإسلامي، وتبين بأنه مواطن أمريكي  من أصل  أفغانستاني يدعى “عمر متين”، ويذكر بأنه قُتِل في تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.