شقيق قتيل قسم الوايلي: رجال الشرطة ضربوه بالشوم على رأسه حتى مات.. ويثبت بتقرير المستشفي
قتيل قسم الوايلي

لقى شخص يدعى “حسين فرغلي” يبلغ من العمر 62 سنة، مصرعه، واتهم شقيقه “رجب فرغلي”، أحد ضباط قسم شرطة الوايلي، بقتله تحت التعذيب، بعد تعرضه للضرب بالشوم على رأسه من قبل ضابط القسم، وذلك عقب اتفاقه مع صاحب العقار الذي يقطن به، بسبب مشاكل على اخلائه لسكنه.

وقال شقيق قتيل قسم شرطة الوايلي، إن شقيقه يملك ورشة بنفس العقار الذى يسكن فيه بمنطقة عبده باشا، دائرة قسم شرطة الوايلى، كان على خلاف دائم مع صاحب العقار، نظرا لأن المالك كان يرغب في إخلاء عقاره الذى يعتبر من ضمن عقارات الإيجار القديم، إلا أن المجنى عليه رفض إخلاء الشقة والعرض المالي المقدم من صاحب العقار، الذي اتفق مع ضابط القسم، وخطفه للضغط عليه وإجباره على التنازل عن منزله.

وتابع شقيق المجني عليه، بأن مالك العمارة ذهب لشقيقه ودخل معه في مشاجرة، حتى جاءت الشرطة وألقت القبض عليه، ومن ثم تعرضه للضرب والاحتجاز مع ابنه وزوجته، وطالبت الشرطة شقيقه الأكبر بإحضار عقد الشقة للتنازل عنها، مقابل الإفراج عن المجنى عليه، وبالفعل استولت القوة على مستندات الملكية، وتعدى الضابط بالشوم على رأس أخي، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

ويظهر لمستشفى دار الشفاء، يفيد بتعرض المجني عليه لإصابات في الرأس والوجه والصدر والأطراف أدت لوفاته، ورفض الطبيب تغيير مضمون التقرير رغم ضغط بعض أفراد الشرطة عليه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.