عضو لجنة التعليم بالنواب تكشف عن الأسباب الحقيقية لاستدعاء “الشربيني” في البرلمان
وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني2

كشفت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب ماجدة نصر، الأسباب الحقيقية لاستدعاء الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم بمجلس النواب غداً، أن اللجنة سوف تجتمع بالوزير لمعرفة أسباب عملية تسريب امتحانات الثانوية العامة، و كيفية علاجها و إدارة الأزمة لحين الانتهاء من الامتحانات الحالية، بحسب تعبيره.

و أشارت نصر من خلال مداخله هاتفية ببرنامج “انفراد”، و المذاع على قناة العاصمة الفضائية المصرية، أنه سيتم مطالبة الوزير بتقديم تفسيرات منطقية لما حدث من تسريبات لامتحانات هذا العام، و طريقة العلاج، و أضافت قائلة : ”  كلفنا عبد الرحمن البرعي وكيل اللجنة، لمتابعة كل ما يتم إجراؤه لضمان سير الامتحانات كما يجب بدون تسريبات”.

و قالت ” نصر” أن بعض الطلاب يستخدمون الأدوات الحديثة في عمليات الغش مثل الساعات، و السماعات و الأقلام، و النظارات، و أنها تُعالج مثل حالات الغش العادية.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الحقيقة أننا لانشعر نهائياً بوجود برلمان ، نتيجة عدم تنظيم العمل ، وترتيب الأولويات في المناقشة ، وكذلك غياب الرقابة الفعلية للبرلمان على الوزراء ومجلسهم ، وكذلك الرقابة على جميع المؤسسات ، كوارث خطيرة تحيق بنا ، والبرلمان منصرف عنها تماماً ، بوار الأراضي والجفاف ، وخروج السد العالي من الخدمة الفعلية بتصريح الوزير نفسه ، نتاج بناء سد المؤامرة الأثيوبي ولسة لم يعمل ؟؟ ، وبعدها سيقيموا عدة سدود ، كارثة في المقام الأول ، والبرلمان منصرف عنها تماماً ، تسريب نماذج الإجابة الرسمية الوزارية من المطبعة السرية للوزارة ، وكان الهدف من التسريبات واضح للجميع هو تحايل أصحاب الجاه والسلطان والنفوذ على إلغاء مكتب التنسيق الذي يعتبر الحصن الحصين لدخول أولاد الفقراء والغلابة المتفوقين لكليات القمة ، ولكن ليه ولاد أصحاب النفوذ بفلوسهم وسطوطهم ميدخلوش كليات القمة بأقل مجهود وبدون ما جنابة يتعطل عن الجيمز واللهو ، طبعاً كل ده لم يناقش بصدق ويتم إتخاذ قرار حاسم يحمي أولاد الغلابة والفقراء ، وتفاقم إرتفاع الأسعار في كل شيء ، وكل وزير يرفع بكيفه ، دون مراعاة لوجود برلمان ، والبرلمان كإنه عايش في كوكب أخر ومش حاسس بالشعب وألامه وأناته ، ألستم أيها النواب من هذا الشعب وستكتون بكل ما فرتطم فيه من حقوق ومكتسبات هذا الشعب ، لاحياة لمن تنادي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.