امتحانات الثانوية العامة 2016 مصر بين التسريب والتخوف من القادم وأراء الطلاب حول إمتحان اللغة الانجليزية
وزارة التربية والتعليم

جاءت إمتحانات الثانوية العامة 2016 فى مصر هذا العام لتأخذ منحني مختلف هذه المرة، خاصة مع اليوم الأول لإمتحان اللغة العربية والتربية الدينية، حيث فوجئ طلاب الثانوية العامة وفور إنتهاء إمتحان اللغة العربية بإلغاء مادة التربية الدينية وتأجليها ليوم 29 يونيو الجاري بعد أنباء عن تسريب أسئلة إمتحان التربية الدينية على إحدي صفحات موقع التواصل الإجتماعي .

وزارة التربية والتعليم والتي أعلنت أنها لن تتستر عن أي مخطئ وتم إحالة الأمر برمته للتحقيق من جانب النيابة العامة لمعرفة المتسبب فى تسريب إمتحان التربية الدينية، وقامت الدولة بكافة مؤسساتها بالتكاتف لمنع تسريب إمتحان اللغة الانجليزية الذي عقد الثلاثاء، لمنع تسريبه قبل موعد بداية اللجنة .

والحقيقة أن وزارة التربية والتعليم هذه المرة نجحت فى منع تسريب إمتحان اللغة الإنجليزية على إحدي صفحات التواصل الإجتماعي والتي نشرت أسئلة قديمة وإجابات خاطئة قبل موعد الإمتحان، لتستقر معه إمتحانات الثانوية العامة مع اليوم الثاني .

وبخصوص أراء طلاب الثانوية العامة حول مستوي إمتحان اللغة الإنجليزية 2016، نري ان إمتحان اللغة الإنجليزية جاء مناسبا لمستوي الطالب المتوسط حيث حوي أسئلة فى عموميتها واضحة وخاصة سؤال المواقف والمتحدثين والإختياري، كما جاء سؤال إيجاد الخطأ وتعديله واضحا وسهلا للطلاب فى أغلبه، وجاءت قطعتي الفهم على غير العادة واضحتين للغاية فى مضمونها وفي أسئلتها كما جاء سؤال القصة سهلا وكذلك جاء موضوع الإنشاء سهلا حول كيفية مساعدة الفقراء وهو موضوع يمكن لكل الطلاب الكتابة فيه، كما جاء إمتحان الترجمة واضحا وسهلا من اللغة الإنجليزية للعربية وكذلك من العربية للإنجليزية .

وتحرص وزارة التربية والتعليم فى قادم الإمتحانات لإتخاذ مزيد من التدابير والإجراءات لمنع أي تسريب قد يحدث لإمتحانات الثانوية العامة القادمة لضمان وجود نوع كبير من تكافؤ الفرص بين الطلاب وحتي يحصل كل طالب على حقه وهو بكل تأكيد مساعي تأخذها الدولة على نحو كبير .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.