شاومينج بيغشش ثانوية عامة تسرب إمتحان اللغة الإنجليزية بعد 12 دقيقة فقط من بدأه وتضع وزارة التربية والتعليم في مأزق
شاومينج بيغشش ثانوية عامة

على مدار الأيام القليلة الماضية، كان الهدف والمطلب الأساسي لرواد صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة على الفيسبوك والمتخصصة في تسريب إمتحانات الثانوية العامة، هو الحصول على تسريب إمتحان اللغة الإنجليزية المنعقد اليوم، وهو ما أكد عليه مسئولو “شاومينج” بأن تسريب الإمتحان سيكون متاحاً على الصفحة في تمام الساعه 8:20 دقيقة صباحاً.

وزارة التربية والتعليم من جانبها أكدت أنها ستتخذ إجراءات أكثر صرامة لمنع تسريب إمتحانات الثانوية العامة للعام الحالي، كما شددت الوزارة على أن كل لجنة من لجان الثانوية العامة ستحتوي على عضو شئون قانونية له سلطة كاملة في تطبيق قرار رئيس الجمهورية المتعلق بالغش في الإمتحانات، والذي تصل العقوبة طبقاً له بالحبس سنة وغرامة مالية 50 ألف جنيه، وهو ما يعد تحدياً واضحاً لصفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة.

كما أفاد طلاب ثانوية عامة بمناطق مختلفة لمحرر مصر فايف، أن عمليات التفتيش داخل وخارج اللجان أصبحت أكثر دقة، كما يتم إجراء عمليات تفتيش ذاتي لدى الدخول للجان إمتحانات الثانوية العامة، وعند الدخول إلى دورات المياه أثناء الإمتحانات، وذلك للتأكد من عدم إصطحاب الطلاب لأي وسائل للغش سواءاً كانت كتباً أو هواتف محمولة يمكن أن تستخدم في الدخول لصفحات الغش الإلكتروني مثل صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة وغيرها.

وبرغم ما سبق من تدابير إتخذتها وزارة التربية والتعليم، إلا أن صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة أوفت بعدها أمام متابعيها الذين تخطو حاجز الـ 148 ألف متابع، وقامت بوضع تسريب إمتحان اللغة الإنجليزية على الصفحة بعد 12 دقيقة فقط من توزيع ورق الأسئلة على الطلاب في اللجان، وبعد دقائق قليلة بدأت في وضع الإجابات النموذجية للإمتحان.

وقد رصد محرر مصر فايف ردود أفعال طلاب الثانوية العامة حول إمتحان اللغة الإنجليزية اليوم، والتي إتفق أغلبها على صعوبة الإمتحان، وهو ما إستخدمته شاومينج بيغشش ثانوية عامة لتبرير موقفها الداعم لتسريب إمتحانات الثانوية العامة لحين إصلاح أحوال التعليم في مصر، وأكدت أنها مستمرة في تسريب باقي الإمتحانات تباعاً، في تحدٍ واضح لوزارة التربية والتعليم المصرية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.