معجزة إلهية.. تداول فيديو لمعتمر كفيف يعود إليه بصره في الحرم المكي.. وهو يجهش بالبكاء شاكراً الله
المعتمر الكفيف

لم يقطع رجلاً كفيفاً يوماً حبل المناجاة مع الله وعز وجل، أن يرد إليه نور عينيه، وكله ثقة في قدرته أنه لن يخيب ظنه، هذا ماتم بالفعل مع معتمر يعاني من فقد نعمة البصر، التي لا يعرف قدرها إلا من فقدها، إنها “نور الحياة”.

فقد تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فيديو لاقى الكثير من المشاهدات، لمعتمر كفيف رد الله إليه بصره أثناء زيارة بيت الله الحرام في مكة المكرمة، بعد معاناة من فقدانه.

وأكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن المعتمر يعانى من فقد البصر، وظل يدعو الله عقب أدائه صلاة العصر بالحرم المكي، حتى وقف يهلل باكياً بأن الله قد أعاد الله بصره، وظل يدعو الله شاكراً إياه على استرداد بصره.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. تبين ان المذكور لص محترف يقوم بنشل محافظ وجوالات المهنئين وتبين ذلك للسلطات من ساعته فكيف بكفيف يستخدم ساعه اليد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.