في قضية تعرية سيدة الكرم شهود أقباط يغيرون مجرى القضية ويتسببون في إحراج مُطرانية المنيا
سيدة المنيا

ما زال الأنبا مكاريوس أسقف المنيا يُصر على أن السيدة سُعاد ثابت المعروفة بسيدة الكرم، تم تعريتها أثناء الأحداث التي شهدتها القرية منذ عشرة أيام تقريباً، حيث ظهر مكاريوس في أكثر من برنامج ليُكذب كل من يقول أن السيدة لم يتم تعريتها، حتى عمدة القرية وفي لقاء جمعهما عبر التليفون في برنامج على مسئوليتي أكد أن السيدة تم تعريتها في الوقت الذي نفى فيه العمدة ذلك.

واليوم وفي شهادة شهود أقباط أحدهما من ضمن الذين تعرضت منازلهم للإعتداءات، أكدا كلا من أمير وليم واسحاق سمير يعقوب أن سيدة الكرم لم تتعرى، ولم يكن بها أي إصابات أو ما يُظهر أنه تم الإعتداء عليها، كما أن الشاهدين أثبتا صحة أقوال السيدة عنايات عبد الحميد الشاهدة المسلمة في القضية.

كما أن الشاهدين أيضاً قالا أنهما رأيا حريقة ولكنهما لم يشاهدا المسئول عن إشعال هذه الحريقة أو كيف اشتعلت ، وجدير بالذكر أن بلاغ سيدة الكرم شهد إتهامها لشخص متوفي، وآخر كان يُجري عملية جراحية وقت وقوع الحادث، وأيضاً ضابطا من مباحث المركز فى أبوقرقاص بالتزوير فى المحضر الخاص بها وآخر بالتحريض على الواقعة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. مجدى انت حمااااااااااااااار والبطل بتاعك فشنك ربنا ينتقم منك ومن اشكالك الوسخه

  2. بالفعل تم تعرية السيدة وده حصل نتجة اشاعة ( ممكن تكون حقيقة او تلفيق ) وسط سيحات التكبير للانتقام للاخت المسلمة التى اتهموها في شرفها عملت بهذه القرية 6 سنوات اتهموا مدرسين مسحيين بمعاكسة البنات ومضايقة المدرسات المسيحيات وكان تعليلهم ان لبس المدرسات مش كويس تم التعدى على مدرسة مسلمة من المحافظة نفسها وتعمل بالقرية وضربها خارج المدرسة بالقرية وعملت محضر ونقلت واخرجوا الاشاعات ان المدرسين بيعملوا كده علشان يتنقلوا لان شكل القرية بقي وحش كنت اهرب من تدريس فصول البنات والحمدالله محدش اتهمنى بحاجة بس اتهمونى بسب الدين ونقلت الى اقصى الغروب حوالى 25 كيلوا متر وظهر الحق بعدها ونقلت الي قريتى اتمنى ان اغادر بلادي العزيزة مصر ليس للبحث عن عمل ولكن للهروب من الظلم والاضطهاد والتمييز الذى يقع على الفقراء عموماً والمسحيين خصوصاً

    1. حتفضلو طول عمركو مستنين المدد من امريكا والغرب ولاكن ان شاء الله لن تجدو فيهم سوى المهانه والقهر

  3. وإن لم ينجح الأمر فعلينا الإستعانه بالبنتاجون لحشد القوى العظمى لإجبار الناس ان يقولوا ما تريدون انت والكنيسه حتى وان كان لم بحدث إرحموا مصر وكفي خلق مشاكل وكراهيه يا مصريين

    1. تم تعرية السيدة فعلاً وليس هى فقط وهناك مدرسة ايضاً زوجة ابنها الاخر ولكن رفضة عمل محضر لظروف عملها تدخل الكنيسة انقذ المنيا من كارثة كبري حيث انتشرت الاشاعات وكانت سوف تحدث احداث مشابهة لاحداث ابوقرقاص السابقة وتوادى اللى فتنة طائفية ليس الكرم لانهم كام بيت وكفيين خيرهم وشرهم ولكن القري المجاورة ذات الاغلبية المسيحية والتى تعدى يومين اهالي الكرم من اممها ذهاباً واياباً الى المركز

  4. الجميع تحدث عند حدوث تعرية السيدة المسنة فى ألمنيا عن حدوث حدث جلل وشرج فى جدار الأمة المصرية ولابد من الحساب والعقاب …..وبعد ذلك يتحدثون عن أحداث مغايرة وتهم منسوبة بالباطل وحقائق يتم تكذيبها وأقباط حرقت بيوتهم و آثاروا الجبن والخسة خوفا من البطش أو تحت التهديد أو تم شرائهم يتحدثون أنة لم يتم تعرية السيدة وسمعوا عن الحرائق ببيوتهم ولكنهم لا يعلمون عنها شيئا من فاعلها أو لماذا فعلت وكأنهم كانوا أمواتا فى تلك الاوقات لا يرون ولا يسمعون ولا يفهمون …..هيهات وتصبح القضية فشنك والمجرمين يأخذوا أما برأة أو أحكام مخففة أو مع وقف التنفيذ وخصوصا أنها أتهمت أصحاب السيادة من الرتب الغير مؤهلة لتولى المناصب ذات الشأن الهام لحماية الأمة المصرية ضد الفتنة والجرائم المخلة بالشرف …وتتوالى الأحداث ويصبح كأن شىء لم يكن ويتكرر المشهد مرات عديدة لاحقة …ونتوارى ونغطى وجوهنا فى الرمال وتتفكك الامة المصرية وتنهار كما يريد بنا الخونة والعملاء وأجهزة المخابرات الدولية التى طالما دأبت على حدوث ذلك ….ولكن لدينا رئيس وبطل مصرنا القومى الرئيس عبد الفتاح السيسى الرجل الذى طالما أخترناة للمهمة الصعبة جدا جدا ولكنها ليست المستحيلة وخصوصا أنة رجل يعرف طريقة ويحب بلدة فوق الجميع ويسير بطريق البناء والترابط المجتمعى والتنمية الحقيقية ولذلك نطالبة بحماية الوطن وعدم السماح بالمرور بتلك المواقف مر الكرام …وضرورة أتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لحماية الوطن وأن أقتضى الامر للوصول للحقيقة الأستعانة بالمخابرات العامة أو المخابرات الحربية للوصول للحقيقة وأتخاذ كافة الأجراءات اللازمة لحماية الوطن ضد ما يحاك بة من مؤمرات بالداخل من خلال الجماعة الارهابية أو الخارج من الدول المستفيدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.