محامي هشام جنينة يكشف السر وراء إصابة إبنته بإنهيار عصبي
ابنة هشام جنينه

قال محامي المستشار “هشام جنينه” الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، أن السبب الحقيقي وراء الحالة المرضية التى تعرضت لها نجلة جنينه، ,والتي أدت إلى نقلها للمستشفى، هو رفع الحراسة والتأمين عن منزله الذي إستمر لسنوات عديدة .

وأضاف “علي طه” فى تصريحه أن فور تنفيذ قرار رفع الحراسة عن منزل المستشار” هشام جنينه”، أصيبت ابنته بحالة من الإنهيار العصبي نتيجة لشعورها بعدم الأمان بسبب حبس والدها الذى لم يفارق عائلته ولو للحظة و لرفع الحصانة والحراسة عن المنزل .
وأشار أيضاً، أنه لم يتسنى له الإطلاع على أوراق القضية حتى ذلك الوقت رغم طلبهم أمس على الإطلاع عليها ، إلا أن نيابة أمن الدولة لم توافق، مؤكداَ أنه لا يعلم هل سيتم  منع موكله من السفر ، أو أن هناك متهمين آخرين فى القضية .
و أضاف أيضاً أن المستشار “هشام جنينه” وصل الى بيته منذ قليل بعد أن تم نقل إبنته إلى المستشفى جراء آلامها النفسية لحبس والدها في يوم خطبتها .

وأكد ” علي طه” أن بعضاً من  أهل المستشار دفعوا الكفالة وذهبوا به إلى المستشفى للاطمئنان على إبنته  و الخروج بها من أزمتها النفسية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.