البرادعي يخرج عن صمته بتصريحات نارية عن الوضع الحالي
محمد البرادعي

قام الدكتور محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، بانتقاد ما أسماها سياسة زهق الأرواح والقمع والظلم التي تنتهجها السلطة الحاكمة في مصر، مضيفاً أن هذه الأفعال لا تقي من الإرهاب، ولكن الحرية والكرامة هي خير وقاية، وذلك حسب قوله.

وقال البرادعي عبر تغريدة له نشرها على حسابه بتويتر، “كم من الأرواح يجب أن تزهق وكم من القمع يجب أن يمارس وكم من الظلم يجب أن نعيش حتى يفهموا ان الحرية والكرامة هما خير وقاية ضد الإرهاب والاستقطاب”.

البرادعي

ويذكر أن البرادعي كان ضمن جبهة الإنقاذ التي ساهمت في إسقاط جماعة الإخوان وحكمهم، وتولى منصب نائب رئيس الجمهورية بقرار رسمي من عدلي منصور بعد الثالث من يوليو، ثم استقال اعتراضاً على فض اعتصام رابعة والنهضة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.